main_photo_ar

بعد أزمة الحشيش.. وزير خارجية الجزائر يستقبل بوريطة بالأحضان


طنجة7
2018-01-21


انطلقت أشغال الندوة ال14 لوزراء الشؤون الخارجية للحوار 5+5 اليوم الاحد بالجزائر تحت شعار " المتوسط الغربي: ترقية نمو اقتصادي و اجتماعي شامل و متقاسم و مستدام أمام التحديات المشتركة بالمنطقة".
و يضم هذا اللقاء الذي يرأسه وزير الشؤون الخارجية  الجزائري عبد القادر مساهل مناصفة مع نظيره الفرنسي جون ايف لو دريان رؤساء ديبلوماسية بلدان الحوار 5+5 بمنطقة المتوسط الغربي.
اللقاء يهدف لتبادل الرأي حول القضايا الاقليمية لاسيما تلك المتعلقة بالأمن و مكافحة الارهاب و القضاء على التطرف و الهجرة" كما سيتوج ببيان الجزائر الوزاري 5+5 .
و يضم الحوار 5+5 خمسة بلدان من اتحاد المغرب العربي (الجزائر و المغرب و تونس و ليبيا و موريتانيا) بالنسبة للضفة الجنوبية وايطاليا وفرنسا واسبانيا والبرتغال ومالطا بالنسبة للضفة الشمالية.
هذا وقد توجهت الأنظار لناصر بوريطة وزير خارجية المغرب، الذي تحدث مصادر عن مقاطعته القمة، خصوصا بعد الاتهامات التي أدلى بها مساهل ضد المملكة بخصوص الحشيش وتبييض الأموال في إفريقيا، لكن الوزير المغربي وصل صباح الأحد وقد استقبل بالأحضان من نظيره الجزائري.





Facebook Google Twitter



2016 © جميع الحقوق محفوظة - طنجة7